الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / البخيتي: فزاعة «الإخوان المسلمين» التي تستخدمها الإمارات لن تعمي أعيننا عما تفعله في سقطرى
البخيتي: فزاعة «الإخوان المسلمين» التي تستخدمها الإمارات لن تعمي أعيننا عما تفعله في سقطرى
الأحد, 06 مايو, 2018 08:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علي البخيتي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
علي البخيتي

*يمن برس - صنعاء
قال سياسي يمني بارز ان فزاعة "الإخوان المسلمين" التي تستخدمها الإمارات لن تعمي أعيننا عما تفعله في سقطرى.

واضاف، الكاتب والناشط السياسي اليمني علي البخيتي، أن بيان الحكومة الصادر اليوم وأضح ويقول أن الأمارات انتهكت السيادة اليمنية واحتلت جزيرة سقطرى وسيطرت على مطارها ومينائها وطردت العسكريين والعاملين اليمنيين وفرضت سيادتها على منافذ الحزيرة.

واعتبر البخيتي ان ماتقوم به الامارات بسقطرى ‏لا علاقة بمواجهة الحوثيين وإيران باليمن، ولم يدعي أحد أن الجزيرة يتم استخدامها لتهريب الأسلحة لهم.

وقال: ان تصرفات الإمارات نابعة من أطماع توسعية خدمة لموانئها وشبكة مصالحها ويجب التصدي لهذه النزعة الاستعمارية وردع الإشقاء وأعادتهم لجادة الصواب.

‏واختتم البخيتي بقوله: لسنا مع الدعوة لإنهاء دور الإمارات في التحالف لأهمية ذلك الدور حتى إسقاط سلطة "الحوثيين" لكن يجب فرملة الاشقاء فيما يتعلق بسقطرى والضغط عليهم لينهوا تواجدهم العسكري فيها مع ابقاء التواجد المدني والانساني كما هو بداية الأزمة؛ مع ضرورة تواجد عسكري سعودي نوعي في الجزيرة لحمايتها.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5751
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©