الصفحة الرئيسية / صورة وحدث / دكتور جامعي يلجأ لبيع (الذٌرة الشامية) في أحد الشوارع لإنقاذ حياته واسرته من الجوع

صورة وحدث: دكتور جامعي يلجأ لبيع (الذٌرة الشامية) في أحد الشوارع لإنقاذ حياته واسرته من الجوع
الاربعاء, 07 فبراير, 2018 09:44:00 مساءً

دكتور جامعي يلجأ لبيع (الذٌرة الشامية) في أحد الشوارع لإنقاذ حياته واسرته من الجوع

دفع الفقر والجوع، الذي يعيشها الكثير من اليمنين، في مختلف الشرائح، دكتور جامعي، لبيع الذرة الشامية في أحد الشوارع، بمحافظة ذمار، جنوب العاصمة صنعاء.

وكشفت صور تداولها ناشطون، للدكتور الأكاديمي، فؤاد جعدان، الأكاديمي في كلية اللغات بجامعة ذمار، وهو يقوم ببيع ببيع الذرة الشامية، كي يسد جوع أسرته، وأولاده بعد إنقطاع الراتب لأكثر عام من قبل المليشيا الانقلابية.

ولم يكن الدكتور فؤاد هو الأول الذي دفعته الظروف لترك مقاعد التدريس في الجامعات، وممارسة عدد من المهن المختلفة لكي يسدوا الجوع الذي يلاحقهم، خصوصا بعد انقطاع مرتبات الموظفين المدنيين والعسكريين، من قبل المليشيا الانقلابية، التي سخرت أموال الموظفين لدعم مجهوجاتها الحربية، لقتال اليمنيين، منذ ثلاث سنوات.

ويعيش الأكاديميون في المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا الانقلابية، أوضاعا انسانية مأساوية، دفعت الكثير منهم لامتهان كثير من المهن للوفاء بالتزاماتهم الاسرية الضرورية، كتعبير واضح عن مدى احتقار المليشيا لمثل هذه الكوادر التي تعمل على تنوير الأجيال، واخراج قادة المستقبل، حيث قامت بنهب مرتباتهم ومرتبات المعلمين والتربويين في المدارس.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


لمشاركة الصورة:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة
6366
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الصورة
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الصورة
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©